حفيدات النبي
تذكر إما ان نكون أو لا نكون
تذكر أن هذه الأمة تحتاج منا الكثير
فهل أنت مستعد أن تنضم معنا ,ونعيد نهضة أمتنا
شارك معنا في النهضة الكبرى
منتدى حفيدات النبي .. ينبغي أن يرضي النبي
أهلا بك عضوا متميزا أو زائرا جديدا

همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

اذهب الى الأسفل

همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف درة القرآن في 2009-12-28, 00:25

أن الهمة صنعت المجد وأخرجت الدعاة وأقامت الدول وبها ألفت الكثير من الكتب بها قام الأسلام وانتشر فعندما نبحر في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه نجد العجب العجاب في علو الهمة وبذل الروح والجسد من أجل "لا اله الإ الله" وصبرهم على الأذى والتعب لينالو جنة عرضها السموات والأرض ، كيف لا وقدوتهم حبيب الخلق محمدا صلى الله عليه وسلم اذا بدأت المعركة كان في مقدمة الجيش واذا دعى للأنفاق كان أولهم ، وسار الصحابة والتابعون على هديه صلى الله عليه وسلم وطافو البلدان وشحذو الهمم وألفو المجلدات من الكتب
بلا كلل أو ملل ، فحري بي أن أسطر كلماتي في ذلك الجيل الذي أصبح قدوتنا في جميع جوانب الحياة فمن بحرهم ننهل العلوم ومن إيمانهم ومواقفهم نتعلم ونقوي إيماننا ، أخواتي في الله فلنعش مع هذه المواقف من صحابته صلى الله عليه وسلم والتابعين ولنراجع أنفسنا ماذا قدمنا للدين؟
ولنسير على خطاهم ، لنصرة الأسلام والدعوة اليه ولنجعل من كل لحظة في حياتنا هدفا به نحيا وإيمانا يتجدد.

قال تعالى:﴿ لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴾ ، وقال:﴿ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ﴾ ، وقال:﴿ وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ ﴾، وقال:﴿ وَ السَّابِقُونَ السَّابِقُونَ ﴾، وقال:﴿ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك واستعن بالله )، وقال: ( الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأمانيّ )، وقال: ( اغتنم خمساً قبل خمس، شبابك قبل هرمك، وصحتك قبل سقمك، وفراغك قبل شغلك، وغناك قبل فقرك، وحياتك قبل موتك).
وقال لأحد لأصحابه: ( أعني على نفسك بكثرة السجود)، وقال لآخر: ( لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله )، وكان يقول: ( اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من البخل والجبن، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال)،
وقام من الليل حتى تفطرت قدماه ، وربط الحجر على بطنه من الجوع، وربما صلى أكثر الليل، وصبر على الإيذاء، والسب والشتم والطرد من الأوطان والجراح في المعركة والجوع، وجاهد أعداء الله من مشركين ويهود ونصارى ومنافقين، وكان أعظم الناس جهاداً وأحسنهم خلقاً، وأجلهم إيماناً، وأسدهم رأياً وأنبلهم كرماً، وأكرمهم نفساً، وأطيبهم عشرة، وأشجعهم قلباً، وأسخاهم يداً ، وأكبرهم همة، وأمضاهم عزيمة، وأكثرهم صبراً صلى الله عليه وسلم.
وصبر معه أصحابه أجلَّ الصبر،وجاهدوا أحسن الجهاد، فوقفوا مواقف تشيب لها الرؤوس، فضحوا بأموالهم وأنفسهم، وقدَّموا الغالي والرخيص في سبيل الله، ولقوا الكثير في مرضاته، فنُكِّل بهم من أعدائهم، فمنهم من قتل ومنهم من جرح، ومنهم من قطعت أعضاؤه ومزقت أطرافه، وأكلوا من الجوع ورق الشجر، وسحب بعضهم على الرمضاء، وحبس البعض، هذا وهم صامدون، مجاهدون، يستعذبون من أجل دينهم العذاب ويستسهلون الصعاب، ويتجرعون الغصص .
فهذا أبو بكر الصديق رضي الله عنه ينفق ماله كله في سبيل الله، ويهب عمره كله لمرضاة الله، فهو المصلي الصائم المنفق المجاهد المضياف الجواد البار الصادق الذاكر العابد القانت الأواب، حتى أنه ليُدعى من أبواب الجنة الثمانية يوم القيامة لكثرة فضائله وإحسانه، وهو رفيق الرسول صلى الله عليه وسلم في الهجرة، وصاحبه في الغار، ما تخلف عن غزوة ولا تأخر عن معركة، بل هو السبَّاق الأول إلى الإسلام، والهجرة والجهاد، والبر التقوى، وما استحق كلمة الصديق ولا تاج القبول ولا وسام البر إلا بعد جهاد عظيم وخلق مستقيم وفضل عميم.

وهذا الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه بلغ الغاية في الزهد والورع مع ما سبق له من المقامات الجليلة في الإيمان والتضحية والهجرة والجهاد، والإنفاق مع خشية لربه، ومراقبة لمولاه، وعدل في رعيته، وضبط لشؤون المسلمين وإتقان لعمله في الخلافة مع الصدِّيق في السرِّ والعلن، والإنصاف في الغضب والرضى، مع ما كان عليه من الفقه في الدين والاجتهاد في معرفة الوحي، واستنباط الحكم من النصوص .

وهذا عثمان بن عفان ذو النورين رضي الله عنه الذي سارع إلى الاستجابة لله ولرسوله فأسلم قديماً، ولزم الرسول صلى الله عليه وسلم مع العسر واليسر، فصدق مع الله في جهاده وهجرته وإنفاقه ، فجهز جيش العسرة، واشترى بئر رومة، وأوقفها على المسلمين، ومهر في القرآن وجوَّده حتى كان يتهجد به أكثر الليل ، مع الحياء من الله والسعي في مرضاته، مع صدق اللهجة وكرم النفس، وطهر الضمير وحمد السيرة.

وهذا علي بن أبي طالب أمير المؤمنين أبو الحسن رضي الله عنه كان سيد الشجعان، ورائد الفرسان حضر المعارك، وجالد بسيفه، وقتل الأقران، وهذا أبي بن كعب سيد القراء، جمع القرآن وأتقنه وحفظه، وضبط فعلم، وعلم وصدق ونصح حتى صار آية في هذا الفن، ومرجعاً في هذا الباب.
وهذا الزبير بن العوام أحد العشرة، أصيب في كل شبر من جسمه في سبيل الله، فكان حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم ورفيقه في الجنة.

وعبد الرحمن بن عوف أحد العشرة تصدق بقافلة في سبيل الله بجمالها وحمولتها طلباً لمرضاة الله، وأنفق في كل عمل راشد مبرور.
وهذا ابن عباس حبر الأمة، وبحر الشريعة وترجمان القرآن، جدَّ في طلب العلم, وحرص عليه غاية الحرص , وبلغ النهاية في فهم الوحي، وتصدر لتعليم الناس، فكان عجباً في حفظه، وفهمه وبيانه وكرمه وسخائه، حتى صار إماماً للناس لما صبر وجاهد وعلَّم وتعلَّم.

وأبو هريرة سيد الحفاظ، جمع الحديث حفظاً وبلَّغه الأمة صدقاً ، فكان الحافظ الأمين حقاً، قسَّم ليله للعبادة وتذكُّرِ الحديث والنوم، اشتغل بتعليم الناس مع الفتيا والوعظ والجهاد والتعليم، وما ذاك إلا لسموِّ همته، ومضاء عزيمته، وكان يسبح اثني عشر ألف تسبيحه، وكان خالد بن مروان يسبح مائة ألف تسبيحه. وحج مسروق فما نام إلا ساجداً، وصام الأسود بن يزيد حتى أخضر جسمه، وبكى يزيد بن هارون حتى ذهبت عيناه، ومشى أبو موسى الأشعري حتى تشققت قدماه.

وهذا خالد بن الوليد سيف الله المسلول ، كتب اسمه في سجل الخالدين بحروف من النور، وخلد ذكره في ديوان الفاتحين بأسطر من ضياء، نصر الإسلام بسيفه، وخاض غمار المعارك، يعرض نفسه الأخطار، ويقدم روحه في راحته، مستهيناً بالمصاعب، حتى صار مضرب المثل في الفداء والتضحية وسمو القدر وجلالة المنزلة وارتفاع المحل.
وسعيد بن المسيب سيد التابعين، ما فاتته تكبيرة الإحرام مع الإمام ستين سنة، وكان يمضي ثلاثة أيام مسافراً في طلب الحديث الواحد، وغالب جلوسه في المسجد، وكان مرجع الناس في الفتيا وتعبير الرؤيا، مع قيام الليل، والقوة في ذات الله، والغيرة على محارم الله، والصدق والزهد والإنابة، والسخاء والهيبة والعلم الراسخ.


والإمام البخاري صاحب الصحيح، فتح الله عليه في العلم، فوصل الليل بالنهار في طلب الآثار حتى صار إمام الأقطار، فضرب بحفظه المثل، مع المعرفة التامة والفهم الدقيق، يزين ذلك خلق كريم وزهد مستقيم ، ثم ترك ميراثاً مباركاً في العلم في كتابه الصحيح الذي هو أجل كتاب بعد القرآن، فجزاه الله عن الأمة أفضل الجزاء، وأنزله الفردوس الأعلى.
وكان ابن تيميه إذا صعبت عليه مسألة استغفر ألف مرة، وقال تلاميذ الخطيب البغدادي له ـ وهم في سفر ـ حدِّثنا، فقال: نبدأ بالقرآن، فختمه كلَّه ثم حدثهم.




ومن العلماء الربانيين الإمام النووي مات في سن الأربعين، لكنه ترك علماً كثيراً طيباً مباركاً فيه، وحسبك برياض الصالحين، وهذا الإمام واصل ليله بالنهار ، وصام وقام، وسطع ولمع، وجمع في العلم، وهجر الكرى، وجد في السرى، فأتى فيه بالعجب العجاب.

واخيرا :
· تذكر أن في القرآن: سارعوا، وسابقوا، وجاهدوا، وصابروا، ورابطوا.
· وفي السنة: أحرص على ما ينفعك، وبادروا بالأعمال، ونعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ.
· وفي الدقيقة الواحدة تسبح مائة تسبيحة، وتقرأ صفحة من المصحف، وتطالع ثلاث صفحات من كتاب، وتكتب رسالة، وتتلو سورة الإخلاص ثلاثاً.
· فالبدار البدار، قبل تقضى الأعمار وكتابة الآثار، فلا بقاء مع الليل والنهار.
· فعليك بطريق التعب والمشقة حتى تصل﴿ وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ ﴾ وإياك ثم إياك والكسل والتواني والتسويف والأماني فإنها رؤوس أموال المفاليس ﴿ رََضُوا بِأَنْ يَكُونُوا مَعَ الْخَوَالِفِ ﴾ .
· فلتكن همتنا عالية ولنتدارك ما فات من أعمارنا ولنصلح أنفسنا ومن حولنا ولتسعى كل حفيدة من حفيدات النبي صلى الله عليه وسلم في تقديم كل ما هو نافع للإسلام والمسلمين انطلاقا من هذا المنتدى الذي لا يألو جهدا في ذلك ، ولنجعل من طاعة الله والتقرب إليه والسعي للجنة ولنكون رفقاء النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة في الجنة ، وليشهد المنتدى في الأيام القادمة نشاطا كبيرا وتنوعا في المواضيع المطروحة ليصبح عالميا بإذن الله، جزى الله كل من قام من أجل النهوض به وفقكم الله لما يحب ويرضى .
avatar
درة القرآن
حفيدة متألقة بالإيمان
حفيدة متألقة بالإيمان

عدد الرسائل : 816
تاريخ التسجيل : 17/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف Soul في 2009-12-28, 16:07

بارك الله فيك عزيزتي::

موضوع طويييييييييييل لو قسمتي الموضوع لأكثر من قسم ووضعتي عليه بعض الصور::

للتشجيع ........... ترا معظم حفيدات النبي كسوووووووولات لساتهن::


حفظك الرحمن غاليتي::

_________________


دخول متقطع لظرووف خآصة
لاتنسوني من صادق دعائكم




**لأمــــــــــــــــــوتن والإســـــــــــلام عزيز**
avatar
Soul
الحفيدة المشرفة العامة
الحفيدة المشرفة العامة

عدد الرسائل : 4648
الموقع : في دنيــــــــــا فــــــــــانية
تاريخ التسجيل : 02/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف أم الوارث في 2009-12-28, 19:57


أم الوارث تعترف بالكسل -الله يغفر لي-
بس سبحان الله!قراءتي لموضوع حبيبتنا درة القرآن
أحسست بالتقصيروفي نفس الوقت بالحماس والعزيمة
للنهوض بمنتدانا الرائع والأمة الاسلامية بشكل عام
ليس فقط بكثرة المواضيع بل بتطبيقها ونشرها
،،،
جزاك الله الفردوس الأعلى عزيزتي درة القرآن

أم الوارث
حفيدة متألقة بالإيمان
حفيدة متألقة بالإيمان

عدد الرسائل : 730
تاريخ التسجيل : 24/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف فجر الأمجاد في 2009-12-29, 17:07

درة القـــرآن درة ثمينـــة
بمواضيعهـــــا .. وأسلــــوبهـــا .. وطــــرحهـــا

بــــارك الله فيـــــك أختـي الحبيبــة
ونفـــع بك الأمــــة
avatar
فجر الأمجاد
حفيدة مشرفة سابقة
حفيدة مشرفة سابقة

عدد الرسائل : 2588
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف فجر الأمجاد في 2009-12-29, 17:13

وملاحظة المشرفة جميلة جدا

فيا حبذا لما يكون الموضوع طويل يتم تقسيمه على صفحات

بارك الله في الجميع
avatar
فجر الأمجاد
حفيدة مشرفة سابقة
حفيدة مشرفة سابقة

عدد الرسائل : 2588
تاريخ التسجيل : 11/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف حور الجنان في 2009-12-31, 17:41

بارك الله فيك درتنا
لي عودة لقراءته وتصفحه ....
avatar
حور الجنان
حفيدة متألقة بالإيمان
حفيدة متألقة بالإيمان

عدد الرسائل : 917
تاريخ التسجيل : 15/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف نور اليقين في 2010-01-08, 14:35

جزاك الله خيرا أخيتي
حقا " واللذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين"
avatar
نور اليقين
حفيدة متألقة بالإيمان
حفيدة متألقة بالإيمان

عدد الرسائل : 798
الموقع : دار الابتلاء لنرقى في دار البقاء
تاريخ التسجيل : 27/09/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: همم فوق المحيا فأين أصحاب المطايا ؟

مُساهمة من طرف درة القرآن في 2010-01-08, 22:35

جزيتي خيرا ام الوارث على مرورك بالموضوع وكلنا مقصرين أمام نعم الله علينا نسأل الله العفو والقبول ، ولكن تسمو أنفسنا إلى جنة عرضها السموات والأرض فمن أرادها سعى لها وبذل الغالي والنفيس في سبيل الوصول لها .
avatar
درة القرآن
حفيدة متألقة بالإيمان
حفيدة متألقة بالإيمان

عدد الرسائل : 816
تاريخ التسجيل : 17/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى